• Narrow screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • default color
  • red color
  • yellow color
  • orange color
نعيش اليوم في فرَحٍ وسرورٍ بمولدِ حبيبنا وسيدِنا ونورِ عيوننا وقُرةِ أعيننا وقائدِنا وإمامِنا محمدٍ عليه الصلاة والسلام PDF Print Email
Written by Administrator   
Tuesday, 24 January 2017 08:04

نعيش اليوم في فرَحٍ وسرورٍ بمولدِ حبيبنا وسيدِنا ونورِ عيوننا وقُرةِ أعيننا وقائدِنا وإمامِنا محمدٍ عليه الصلاة والسلام ونعبّر عن فَرَحِنا وسرورِنا بإقامةِ احتِفالاتِ المولدِ هنا وهناك بينما يُخَيِّمُ اليأسُ فوقَ رؤوسِ الذينَ يُحرِمونَهُ فتراهُم يَعيشونَ حالةَ اكتئابٍ وإحباطٍ يتفاقم و يأسٍ يَتعاظم بعدَ فَشَلِ ما بَذلوا في سبيلِ مَنْعِ المولدِ وتَنفيرِ الناسِ منه. فإنهم في كلِّ سنةٍ يُضاعِفونَ الجهودَ ويَبذُلونَ الغالي والنفيسَ ويَبُثّونَ أتباعَهم في صُفوفِ الجماهيرِ لتَثبيتِهم على الوفاءِ لهذا الهدفِ القبيحِ، والغايةِ الخاسرةِ ومع ذلكَ يَرجِعونَ في كلِ سنةٍ على أعقابِهم يَجُرونَ ذُيولَ الخيبةِ وراءَهم وهُم صاغِرون فَمنهم من يَفقِدُ الأملَ في تَحقيقِ غايَتِهِ ومنهم من يكاد. والله يهدي من يشاءُ ويُضِلُ من يشاء والحمدُ لله على نعمةِ الإسلامِ وحبِ النبيِ عليه الصلاة السلام